القائمة الرئيسية:
 أقسام أخبار المستبصرين:
 أقسام المقالات:
 أقسام مكتبة الكتب:
 كتاب عشوائي:
 صورة عشوائية:
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 المقالات
المسارالمقالات » كتابات المستبصرين » مقابلة مع المستشار المصري الدمرداش العقالي

مقابلة مع المستشار المصري الدمرداش العقالي

القسم: كتابات المستبصرين | 2009/08/16 - 02:19 AM | المشاهدات: 3313

مقابلة مع المستشار المصري الدمرداش العقالي

يشكل المستشار الدمرداش العقالي الزعيم الروحي للشيعة في مصر، حالة فريدة على الساحة الإسلامية فالرجل كان رئيسا لمحكمة الاستئناف وعضو مجلسي الشعب والشورى، ونائبا لرئيس حزب العمل المصري قبل إغلاقه ومستشاراً للرئيس حسني مبارك، ونشأ وتربى في ظل رئيس أكبر جماعة سنية في العالم الإسلامي وهو حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، ومع ذلك فقد فاجأ الجميع بتحوله من التسنن الى التشيع.

ولم تتوقف انطلاقة المستشار الدمرداش العقالي الشيعية على مصر، بل أصبح «ضيفاً» على حسينيات الكويت والبحرين وبعض الدول الأخرى، باعتباره «فقيهاً» جمع بين أركان الشريعة والقانون.

كما أن نهجه المعتدل جعله «مرجعية» فكرية للكثيرين حتى أن شيخ الأزهر د. محمد سيد طنطاوي يستفتيه في الأمور الفقهية الخاصة بالفقه الجعفري.

وفي حوار خاص مع «الوطن» قال المستشار الدمرداش العقالي انه زار الكويت العام الماضي، وحاضر 12 ليلة في حسينياتها سجلت وتباع في محلات الكاسيت بالكويت ومصر.وأضاف العقالي انه قابل بعض المصريين الشيعة في الكويت حيث كانوا يستمعون اليه ويستفتونه في أمورهم الدينية، نافياً أن يشكل المصريون كياناً او تنظيماً شيعياً في الكويت، مؤكدا ان الأمر يحتاج الى تعقل حتى لا يتحول الى فتنة.وأكد المستشار الدمرداش العقالي ان وزير الأوقاف المصري محمود حمدي زقزوق أكد له أن أحد رجال الأعمال الكويتيين اشتكى له من أن هناك حملة منظمة لتشييع المصريين في الكويت لافتاً الى أن رجل الأعمال الكويتي عرض المساهمة في حملة توعية للمصريين في الكويت بأكثر من مليون دولار.وأشار العقالي الى ان تضخيم الأمور يجعلها تتحول الى مشكلة منوها بانه لم يسمع عن مصريين تحولوا الى التشيع في الكويت.وقال أن من يقرأ لمفتي مصر د. علي جمعة يشك في أنه شيعي، منوهاً أنه - أي المفتي - يقترب كثيرا من الفكر الشيعي فيما يكتبه ويصدر عنه من فتاوى.وأشار الى أن زوجته د. آمنة نصير طلبت الطلاق بعد انتمائه للمذهب الشيعي.
وفيمايلي نص الحوار:

● أنت أحد الذين تربوا في مدرسة الإخوان المسلمين أكبر جماعة سنية في العالم وكنت تلميذاً لحسن البنا فماذا حدث؟

- المستشار العقالي: كان عملي بالقضاء بداية لانفتاحي الفكري لا المذهبي على الفقه الشيعي الإمامي، أي محاولة البحث عن حلول للقضايا التي أتولى القضاء فيها، ومن خلال هذا الفكر وجدت حلولا للكثير من المشاكل الفقهية التي نعاني منها مثل أحكام المفقود والطلاق الغيابي والطلاق بالكناية والمجاز وكل هذه القضايا للفقه الجعفري حلول قوية فيها.أما عن نشأتي في كنف الإخوان المسلمين فإن حسن البنا - رحمه الله - كان باحثا عن الحقيقة ولذلك يحسب له أنه أول من نادى بانشاء دار للتقريب بين المذاهب الإسلامية عام 1946 والتي أنشئت بجهده وبمعونة د. محمود شلتوت - رحمه الله - الذي أصبح شيخاً للأزهر فيما بعد، والشيخ الراحل أحمد حسن الباقوري الذي أصبح وزيراً للأوقاف فيما بعد ويجهل الناس ان جمال عبد الناصر - رحمه الله - أول من التفت الى خطورة بقاء البعد العميق بين المذاهب فعمل على التقريب بأسلوب علمي جيد، حيث دعا الى عقد مؤتمر العلماء المسلمين عام 1960، وحرص على أن تكون الدعوة شاملة لعلماء الشيعة والإباضية والظاهرية وعلماء المذاهب الثمانية، وهؤلاء العلماء ألفوا موسوعة أسموها «موسوعة ناصر للفقه الإسلامي» وغير اسمها بعد وفاة عبد الناصر الى موسوعةالفقه الاسلامي، وما زالت تصدر عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية التابع للأزهر، وهي تناقش أحكام المذاهب في الفروع وتقارن بينها، وبذلك اعتبر هذا ابتداء التعريف بالفقه الإسلامي في مختلف مذاهبه.

● ماذا عن علاقتك بإيران؟

- علاقة الحب والمودة لأناس أخلصوا دينهم لله، لأن العقبات التي استطاع علماء ايران ان يتغلبوا عليها ليعيدوا الإسلام الى الحياة لا يمكن ان يتغلب عليها الا دعاة مخلصون ربانيون وقد زرت ايران ثلاث مرات، وامتنعت عن الزيارة من عام 1998 حتى الآن بسبب المضايقات الأمنية السخيفة التي تطارد الانسان حتى تفتش ما تحت الجلد، رغم أننا ندعو علنية ومعروفة، فأردت ليس قرارا من العنت معي وإنما اشفاقاً على ضباط الجوازات وهم يبحثون ولايدرون عم يبحثون، ويستوقفون وهم في حالة جهالة.

● تحدث البعض عن حملة لتشييع المصريين في الكويت فما حقيقة ذلك وهل شاركت في ذلك؟

- الحقيقة انني لا أعرف شيئاً عن ذلك، ولاأظن ان هذا يحدث. كل ما اعرفه ان وزير الأوقاف المصري د. محمود حمدي زقزوق ابلغني ان أحد رجال الأعمال الكويتيين اشتكى له من حملة لتشييع المصريين في الكويت، وأن هذا الرجل عرض أن يدفع مبلغ مليون دولار تنفق على حملة توعية تقودها وزارة الأوقاف المصرية بالكويت، وتوقف الموضوع عند هذا الحد. لكنني ادعو من يتحدثون في مثل هذه الموضوعات الى الحذر الشديد حتى لا يحدثوا فتنة مصطنعة بين الشيعة واخوانهم السنة.

● هناك رسائل تصل الى الناس عبر الهاتف النقال تدعو الى اعادة مصر الى الدولة الفاطمية، ويتردد ان بعض الشيعة العراقيين الذين لجأوا الى مصر يشاركون في هذا؟

- مبدئياً هناك من يطلق الأكاذيب بهدف التحريض او صناعة الفتنة، لأن كل الأبواب مغلقة أمام أي دعوة للتشيع،والأجهرة الأمنية تطاردنا وترصد «دبة النملة» وليس هناك اي مكان للدعوة او التجمع. الدولة الفاطمية كانت رائدة في عدة مجالات لكن لا مجال للحديث عنها الآن. أما مسألة الشيعة العراقيين فقد لجأوا الى مصر بهدف الاستقرار، وقد التقيت بعضهم ولم أسمع اي حديث عن اعادة مصر الى الدولة الفاطمية او التشيع، بل كانوا في منتهى التعقل، ويكفيهم ما أصابهم.

الولاء لإيران
● شكك الكثيرون في ولاء الشيعة العرب لأوطانهم على حساب ولائهم لإيران فماذا تقول؟

- ما صرح به البعض من أن الشيعة في العالم أجمع وفي العراق خاصة ولاؤهم لإيران، يجب ان يفهم في سياقه وسياق الأحداث، وما دمت قد أشرت اليه فلابد ان تستمع الى التفصيل، ان كان للمقصود بالولاء أن هناك تعاطفاً مع موقف الجمهورية الإسلامية أمام الاستكبار العالمي فهذا التعاطف موجود عند أحرار العالم جميعاً وعند فنزويلا وألمانيا مثلا حيث بدأت مظاهرات ضد أية محاولة عدوان على إيران، فهو التعاطف مع صاحب القضية الصحيحة ضد الاستكبار وهذا لا شيء فيه، وان كان المقصود ان هذا الولاء او التعاطف يعكس عدم ولاء للأوطان فهنا وقفة فولاء الشيعي لوطنه ولاء مقدس، لأنه يأخذه من دينه وأدلتي على ذلك كثيرة، وقبل أن أتكلم عن ولاء الشيعي لوطنه اشير الى معضلة عند الحكام العرب عموماً، أنهم يخلطون بين الولاء للحاكم والولاء للوطن، ويجعلون من الولاء للحاكم دليلا على الولاء للوطن، وهذا خلط تجاوزته الانسانية، فالولاء للحاكم مشروط بعدله وصدقه ونزاهته وتعففه عن المال العام، والشيعي أكثر ولاء لمثل هؤلاء الحكام حتى ولو كانوا غير مسلمين، لأن الإمام علي بن أبي طالب - سلام الله عليه اوصى الاشتر النخعي وهو يوليه على مصر «انظر الى الناس بحسب ميزانين: العدل المطلق لكل ما هو إنسان، فإن الناس إما أنهم اخوة لك في الدين او اشباه لك في الخلق» فالشيعي ولاؤه للحاكم العادل حتى لو كان غير مسلم ويسحب ولاءه عن الحاكم الظالم حتى لو كان مسلما وسأذكر لك دليلين على ولاء الشيعي للوطن أحدهما تاريخي والآخر معاصر، الأول من الإمام علي زين العابدين السجاد ابن الإمام الحسين - عليه السلام - فقد استشهد أبوه أمام عينيه وحمل أسيرا مع عمته زينب الى يزيد بن معاوية لكنه لم يتخل عن الولاء للوطن والدليل أنه كان من أدعية الإمام السجاد دعاء يسمى الدعاء لأهل الثغور اي لأهل الحدود الإسلامية ان يثبتهم الله في مواجهة العدو، مع أن هذه الثغور ملك بني امية لكنها ثغور الوطن، فدعاء أهل الثغور على لسان الإمام السجاد قمة الولاء والفواء للتراب الوطني.والدليل المعاصر هو موقف حزب الله في لبنان، إن لبنان كان الى عام 1982 يتشكل جغرافيا من شمال ووسط وجنوب، وكان الجنوب جغرافيا مهملاً، فالبنية الأساسية كانت معدومة، وبالاعتبار البشري يعتبر الشيعة من سقط المتاع، اسرائيل تصورت أنها لو اجتاحت لبنان ستجد من هؤلاء المظلومين الشيعة من يناصرها، ولكن يأبى الله الا أن يقوم شيعة الجنوب بما لم تقم به الأمة العربية جمعاء، فقد انتصبوا وجاهدوا وقاوموا الاحتلال الاسرائيلي وأجبروه على الخروج، وحققوا أول تحرير حقيقي لأرض عربية احتلت باسم الولاء للتراب الوطني، والأهم انتصاره الأخير على اسرائيل وأمريكا.

● أعلم أن هناك جهات دولية تتبنى قضاياكم فإلى ماذا وصلتم؟

- في أغسطس عام 2004 جاءت عضوة الكونغرس الأمريكي الى د. سعد الدين ابراهيم في مركز ابن خلدون وطلبت لقائي تحت مسمى البحث في مظلومية الشيعة في مصر فرفضت مقابلتها قائلاً: إن بحث المظلومية لا يبحث مع الظالمين، وأن المظلومية الكبرى للإنسانية من أمريكا، نحن مظلومون الى درجة اننا لا نستطيع الاتصال بأحد، ولا يسمح لنا أن نمارس اي عبادة نقتنع بأنها ترضي ربنا، فكيف نتصل بالآخرين؟ لا نستطيع أن نقيم حسينية نصلي فيها - كما نعتقد - الصلاة الحق، ولا نستطيع ان ندعو لاجتماع شيعي، وعليك ان تتصور اذا كان حاكم دولة يصف الشيعة بأنهم عملاء، فهل يمكن ان يعطيهم حرية؟ هل تعلم ان هذا التصريح يصلح وحده دليلا للجوء الناس الى هيئة الأمم المتحدة، اننا نعيش في ظل حاكم اصدر حكما مسبقاً علينا بأننا عملاء، فهل هذا يضمن لنا ادنى الحقوق؟

● أنتم تبالغون كثيرا في أعداد الشيعة في مصر وهو ما يثير غضب الكثيرين؟

- لا أستطيع تحديد عددهم لعدم قدرتهم على الاجتماع، ولكني اقول لك على سبيل اليقين انه لا تشرق شمس الا على تشيع جديد، ويكفي ان تعلم ان البعض استحلوا لأنفسهم طوال القرون ان يحصنوا اتباعهم ضد التشيع بأكذوبة تقول ان الشيعة يقولون ان محمدا ليس رسول الله وعلي رسول الله وأن الوحي أخطأ، وظلوا يدعون ذلك حتى جاءت وسائل الإعلام فأصبح المسلم السني يسمع الأذان في طهران وفي مساجد الشيعة في الكويت والبحرين يقول «أشهد ان محمداً رسول الله» فسقطت مفاهيم خاطئة كثيرة، التشيع في مصر يمتد وكل ما أرجوه من الله ام يمتد على بصيرة، وليس على خطأ، وأن يمتد بعلم وليس بتقليد.

أوقاف بالمليارات
● بعض من يمثلون الشيعة في مصر يتحدثون عن أوقاف بالمليارات لآل البيت ويطالبون بها وهو ما يثير حفيظة الدولة؟

ـ ما يردده بعض العملاء ليسوا عملاء لأحد وانما لمطامعهم الشخصية - حيث يزعمون بوجود اوقاف والحقيقة انه لا توجد اوقاف لاهل البيت في مصر على الإطلاق ولا شيء من هذا القبيل، والأوقاف التي كانت موجودة كانت موقوفة اما على الحرمين او على المساجد، لان آل البيت منذ ان قضي على الدولة الفاطمية محي كل أثر لهم، فما يقوله امثال هؤلاء اكاذيب ومحاولة للتجارة بعواطف الناس ولا توجد دعاوى او قضايا بهذا الوضع، وانا اقول لك الحق كل الحق، لا توجد اي خلافات مالية او حجج اوقاف تخص الشيعة في مصر، ونقابة الاشراف المصرية كانت موجودة ثم اوقفت ثم اعيدت، وهي تقوم على مسألة النسب وليس معنى الانتساب للرسول صلى الله عليه وسلم ان يكون المنتسب شيعيا، فالملك حسين وذريته ينتسبون الى آل البيت وكذلك الملك الحسن في المغرب، فالشيعة غير الانتساب، وإنما هي اعتقاد معين، والكثير ممن ينتسبون الى آل البيت بالعرق والدم من غلاة المعادين للشيعة.

● هناك من يطالب باسترداد الأزهر مرة اخرى فما رأيك؟

ـ الازهر وضع للعلم ونرجو ان يظل كذلك لنشر العلم الصحيح، فهناك علماء أجلاء من اهل السنة في الازهر يطالبون باصلاحه من عشرات السنين.

● أنت تتحدث عن وحدة المسلمين فيما يسب الشيعة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين تجلهم الامة وتقدرهم؟

ـ السب محرم قرآنيا يقول تعالى (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم) فسب الاصنام حرام، إنما البراءة بمعنى ان اقول أنا بريء من عمل فلان، القرآن فيه البراءة وليس فيه سب، ونحن لا نسب أحدا - معاذ الله - ومن وقع في السب فيكون ردا لفعل. فعقيدة الشيعة تقوم على الولاء لآل البيت والبراءة من أعدائهم.

مع القرضاوي
● د. يوسف القرضاوي سعى الى لم شمل العلماء من خلال الاتحاد العالمي للعلماء.

ـ القرضاوي صديق قديم وكنا في تنظيم الاخوان سويا وزملاء في الجهاز السري وجميع العلماء اذا خلوا الى العلم وحده اقتربوا من الحقيقة كما فعل حسن البنا، واذا خلوا الى العلم والمناصب تغيروا وتغير فكرهم، فالقرضاوي يعمل في ظل دولة سنية وله مكانة ملحوظة حريص عليها، لكني ادعو افاضل علماء اهل السنة الى حوار هادئ علمي مؤسس، نطرح فيه اولا كل موروثاتنا ونستقبل وجه ربنا بالعقل والكتاب، بالعقل باحثين في الكتاب بغير وصاية من عنعنة ولا موروث.

مستقبل التشيع
● هل ترى انه في ظل تمسك المصريين بتسننهم يمكن ان يكون للتشيع أي مستقبل في مصر؟

- في ظل العلم الصحيح سيكون للتشيع مستقبل في العالم كله، ويكفي ان موقف التشيع الصحيح من اهل الكتاب هو الذي يؤسس لحوار حضارات حقيقي. فالامام علي ـ عليه السلام ـ كان يشير الى انه لا يجوز ان يُقهر يهودي او مسيحي على ترك دينه بأي وسيلة من وسائل القهر وقال كلمته المضيئة «لو وُسد لي الامر او لو سويت لي الوسادة لقضيت بين اهل التوراة بتوراتهم وبين اهل الانجيل بانجيلهم» وهذا اقرار من الامام بوجود التوراة والانجيل الصحيحين وهو ما يتيح للحوار الاسلامي المسيحي اليهودي فرصة مهمة للنجاح.

مجلس آل البيت
● هناك في مصر المجلس الاعلى لرعاية اهل البيت ويترأسه الدريني و...؟

- هذا مجلس موهوم ولا اساس له يا ولدي، كل هؤلاء ادعياء فلا يوجد في مصر شيء مما تقوله وهؤلاء لا يفقهون في التشيع شيئا، وانما هم ادعياء، واذ سألتهم عن التشيع يتكلمون معك عن الاوقاف والمليارات لانهم حول هذه الامور يدندنون فهذا المجلس مكذوب مكذوب، ولا يوجد مصري من الشيعة الحقيقيين وهؤلاء لا يعلمهم الا ا لله ـ يقبل ان يسمى «الدريني» ولا حتى مسلما خالصا، فهؤلاء تجار عقائد يهيجون الناس ويخلقون خصومات بلا معنى، وتكفي حملته على الاخوان المسلمين والاشراف، وهذه حملة اراد بها ان يستأنس السلطة، ولما لم تقبل منه هذا لعلمها بتفاهته رجع يسب السلطة فالاخوان المسلمون كنت منهم وفارقتهم قبل التشيع لانني كنت احد الذين اعجبوا بجمال عبدالناصر، وقد حكمت عقلي في كل خطواتي واختلفت مع الاخوان بسبب موقفي هذا وتركتهم عام 1954 ولما عملت بالقضاء ـ كنت مستشارا في السعودية لمدة 16 سنة ـ قرأت كل كتب السنة التاريخية والمعاصرة ووثائقهم وقابلت علماءهم وحاضرت في مجالسهم وتحدثت بهذا الحديث الذي اقوله لك الان وهو اننا محتاجون ـ كمسلمين ـ ان نعود الى كتاب الله و الى الثوابت وان ننحي عنا كل مظنون.

● مَنْ يمثل الشيعة- اذن ـ في مصر؟

- نحن لا نحتاج الى تمثيل وانما يمثلنا من يخاف الله وهذا لا يعلمه الا الله فلا مؤسسة تمثلنا ولا يسمح لنا بعقد اجتماعات ولا نلتقي، وانما بقراءة القرآن كل لحاله يعرف دليله، وانا اسكن في قريتي في صعيد مصر ولا ابرحها إلا لماما ولولا حالتي الصحية ماجئت الى القاهرة،ومباحث امن الدولة لا تدع الفرصة لاحد كي يجتمع او يلتقي.

● البعض في السلطة يرى ان السماح لكم بممارسة طقوسكم المعروفة قد يحول مصر الى عراق اخر فما رأيك؟-

- ارفض هذا لأن الارهابيين يفعلون ذلك في العراق ولسنا ارهابيين وقد قلت ذلك لمراجع شيعية، والحقيقة ان التشيع تعرض لحالة تشويش من زاويتين، الاولى الاتهامات الكاذبة، والثانية رد فعل الشيعة الذي يخرج صورا مشوهة، فالحزن على الإمام الحسين اعظم العبادات، والتعبير عن الحزن لايكون بهذا الاسلوب الذي نراه، وقد قلت ذلك في محاضراتي.في بعض الدول العربية كالكويت والبحرين واذيعت لي بعض الحلقات في قناة «الفرات» الفضائية، واسأل الله لاخواننا الشيعة الذين يقيمون مثل هذه المشاهد ان يتحففوا منها ويبرئوا المذهب منها لأنها ليست من اصول المذهب، وقد حاضرت في العام الماضي 12 ليلة في حسينيات الكويت وهذه المحاضرات مسجلة وتباع في الكويت.

● اعود الى علاقتكم بشيعة الكويت ماطبيعتها؟

- من خلال دعوات العلماء هناك نلقي وجهة نظرنا لأنهم يعتبرونني شيعيا وافدا عليهم، واختلف معهم في اشياء يحبون ان يستمعوا اليها وكذلك في البحرين، وتعرفت على عدد من الشيعة المصريين الذين جاءوا من مصر على تشيعهم، وارى انه من الظلم الشديد لهم ان يتحدث البعض عن كيانات او تنظيمات فهذا سيلحق بهم الضرر الشديد.عموما العلاقة بيننا علمية، ولعلمك فأنا من اكبر عائلات الصعيد، وفي فترة من الفترات لو مد جدي الطرف بعض الشيء لنازع محمد علي في حكم مصر وكان كبير الصعيد، وكنت عضو مجلسي الشعب والشورى وايضا كنت من اقرب الناس الى الرئيس مبارك.

الشيعة والتصوف
● الكثير من الشيعة ينسبون المتصوفة الى مذهبهم في حين يرفض المتصوفة ذلك؟

- علاقتنا قائمة على الاحترام في حدود عدم الموافقة على بعض تخاريف الصوفية، فالتصوف في تقديري حركة قلبية معنوية للبحث عن الحق ينقصها اكتمال العقل فتقع في متاهات وشطحات، وهم في الاصل يكادون يكونون شيعة متخفين من ايام الدولة الفاطمية، لكن مع الاضطهاد والغيبوبة فقدوا الاصول وبقيت فروع هامشية والشيعة المصريون الذين اعرفهم كلهم اثنا عشرية واذا اردت ان تعرف الشخصيات الشيعية في مصر فاسأل الدكتور علي جمعة الذي كتب مقالين في جريدة الاهرام لو قرأتهما لقلت انه شيعي وله حديث منشور في قناة في دبي لو شاهدته لقلت انه شيعي.

● ما سبب الفراق بينك وبين زوجتك السابقة د. آمنة نصير عميدة كلية الدراسات الاسلامية السابقة؟

- اهم سبب من اسباب الفراق هو دخولي المذهب الشيعي، فالدكتورة آمنة ليست سنية فقط وانما حصلت على الدكتوراة في محمد بن عبدالوهاب وتدريس مذهبه وكل ثقافتها حول الوهابية ومقيدة تقييدا نمطيا وكانت مقربة من الراحل سيد قطب، لذلك كان الحل هو الطلاق فان ابغض الحلال يصبح واجبا في حالات معينة.


 عرض التعليقات
الإسم: علي طه جاسم
البلد: العراق / بغداد
التعليق: احيي الاستاذ السيد الدمرداش العقالي على هذه الاخلاق الرفيعة وهذا التفكير الخلاق وجزاه الله خيرا عن الاسلام والمسلمين

 إضافة تعليق
الإسم: *
البلد:
البريد الإلكتروني:
التعليق: *
التحقق اليدوي: *