القائمة الرئيسية:
 أقسام أخبار المستبصرين:
 أقسام المقالات:
 أقسام مكتبة الكتب:
 كتاب عشوائي:
 صورة عشوائية:
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 المقالات
المسارالمقالات » ملك الروابط » من هم الصحابة ؟؟؟ » ضعف حديث أصحابي كالنجوم

ضعف حديث أصحابي كالنجوم

القسم: من هم الصحابة ؟؟؟ | 2011/05/11 - 09:01 PM | المشاهدات: 4345

 

( أصحابي كالنجوم )

 

عدد الروايات : ( 14 )

 

الألباني - سلسلة الأحاديث الضعيفة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 144 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 144 ) : موضوع ، رواه إبن عبد البر في ( جامع العلم ) ( 2 / 91 ) وإبن حزم في ( الأحكام ) ( 6 / 82 ) من طريق سلام بن سليم قال : ، حدثنا : الحارث بن غصين ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن ( جابر ) مرفوعاًً به.

وقال إبن عبد البر : هذا إسناد لا تقوم به حجة لأن الحارث بن غصين مجهول.

وقال إبن حزم : هذه رواية ساقطة ، أبو سفيان ضعيف ، والحارث بن غصين هذا هو أبو وهب الثقفي ، وسلام بن سليمان يروي الأحاديث الموضوعة وهذا منها بلا شك ، قلت : الحمل في هذا الحديث علي سلام بن سليم - ويقال إبن سليمان وهو الطويل - أولى فإنه مجمع علي ضعفه ، بل قال إبن خراش : كذّاب.

وقال إبن حبان : روى أحاديث موضوعة ، وأما أبو سفيان فليس ضعيفاًًً كما قال إبن حزم : بل هو صدوق كما قال الحافظ في ( التقريب ) ، وأخرج له مسلم في ( صحيحه ).

والحارث بن غصين مجهول كما قال إبن حزم ، وكذا قال إبن عبد البر وإن ذكره إبن حبان في ( الثقات ) ، ولهذا قال أحمد : لا يصح هذا الحديث كما في ( المنتخب ) لإبن قدامة ( 10 / 199 / 2 ).

وأما قول الشعراني في ( الميزان ) ( 1 / 28 ) : وهذا الحديث وإن كان فيه مقال : عند المحدثين ، فهو صحيح عند أهل الكشف ، فباطل وهراء لا يتلفت إليه ! ذلك لأن تصحيح الأحاديث من طريق الكشف بدعة صوفية مقيتة ، والإعتماد عليها يؤدي إلى تصحيح أحاديث باطلة لا أصل لها ، كهذا الحديث لأن الكشف أحسن أحواله - إن صح - أن يكون كالرأي ، وهو يخطيء ويصيب ، وهذا إن لم يداًخله الهوي ، نسأل الله السلامة منه ، ومن كل ما لا يرضيه.

 

الرابط :

http://www.alalbany.net/search/view.php?id=58&search=كالنجوم&in=dk

http://arabic.islamicweb.com/Books/albani.asp?id=49

http://arabic.islamicweb.com/Books/albani.asp?id=141

 


 

الذهبي -  المنتقى - رقم الصفحة : ( 551 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- يقول إبن تيمية : وحديث أصحابي كالنجوم ، ضعفه أئمة الحديث ، فلا حجة فيه.

 


 

إبن حزم -  الأحكام في علوم الأحكام - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 244 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- فقد ظهر أن هذه الرواية لا تثبت أصلاًًً ، بلا شك إنّها مكذوبة.

 


 

إبن حزم -  الأحكام في علوم الأحكام - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 252 / 253 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- وأما الرواية : أصحابي كالنجوم فرواية ساقطة ... ، فمن المحال أن يأمر رسول الله (ص) بإتباع كل قائل من الصحابة (ر) ، وفيهم من يحلل الشئ ، وغيره منهم يحرمه ، ولو كان ذلك لكان بيع الخمر حلالاًً إقتداء بسمرة بن جندب ....

 


 

إبن أمير الحاج - التقرير والتحبير في شرح التحرير - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 99 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- قال إبن أمير الحاج : قال أحمد : لا يصح.

 


 

نظام الدين - الصبح الصادق في شرح المنار

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- قال إبن حزم في رسالته الكبرى : مكذوب موضوع باطل ، وبه قال : أحمد والبزار.

 


 

عبدالعلي - فواتح الرحموت - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 510 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- قال إبن حزم في رسالته الكبرى : مكذوب موضوع باطل ، وبه قال : أحمد والبزار.

 


 

إبن عبدالبر - جامع بيان العلم - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 89/90 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- قال إبن عبد البر : قال : المزني رحمه الله في قول رسول الله (ص) أصحابي كالنجوم ، قال : إن صح هذا الخبر فمعناه فيما نقلوا عنه وشهدوا به عليه : فكلهم ثقة مؤتمن على ما جاء به ، لا يجوز عندي غير هذا ، وأما ما قالوا : فيه برأيهم فلو كان عند أنفسهم كذلك ما خطأ بعضهم بعضاًً ولا أنكر بعضهم على بعض ولا رجع منهم أحد إلى قول صاحبه ، فتدبر.

 


 

إبن عبدالبر - جامع بيان العلم - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 90/91 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- قال أبو عمرو : قد روى أبو شهاب الحناط ، عن حمزة الجزري ، عن نافع ، عن إبن عمر قال : قال رسول الله : (ص) : إنما أصحابي مثل النجوم ، فأيهم أخذتم بقوله إهتديتم ، وهذا إسناد لا يصح ولا يرويه ، عن نافع من يحتج به ، وليس كلام البزار بصحيح على كل حال ، لأن الإقتداء بأصحاب النبي (ص) منفردين إنما هولمن جهل ما يسأل عنه ، ومن كانت هذه حاله فالتقليد لازم له ، ولم يأمر أصحابه أن يقتدي بعضهم ببعض إذا تأولوا تأويلاً سائغاً جائزاً ممكناً في الأصول ، وإنما كل واحد منهم نجم جائز أن يقتدي به العامي الجاهل ، بمعنى ما يحتاج إليه من دينه ، وكذلك سائر العلماء من العامة ، والله أعلم.

 

- وقد روى في هذا الحديث إسناد غير ما ذكر البزار ، عن سلام بن سليم قال : ، حدثنا : الحارث بن غصين ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر قال : قال رسول الله (ص) : أصحابي كالنجوم بأيهم إقتديتم إهتديتم ، قال أبو عمرو : هذا إسناد لا تقوم به حجة ، لأن الحارث بن غضين مجهول.

 


 

البزار - وفيات الأعيان - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 196 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- قال إبن عبد البر : وعن محمد بن أيوب الرقي قال : قال لنا أبوبكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالقالبزار : سألتم عما يروى عن النبي (ص) مما في أيدي العامة يروونه ، عن النبي (ص) : إنه قال : أصحابي كمثل النجوم ، أو أصحابي كالنجوم فبأيها اقتدوا اهتدوا ، قال : وهذا الكلام لا يصح عن النبي (ص) ، رواه عبد الرحيم بن زيد العمي ، عن أبيه ، عن سعيد بن المسيب ، عن إبن عمر ، عن النبي (ص) وربما رواه عبد الرحيم ، عن أبيه ، عن إبن عمر ، وإنما أتى ضعف هذا الحديث من قبل عبد الرحيم بن زيد ، لأن أهل العلم قد سكتوا ، عن الرواية لحديثه.

 

- وقد نقل هذا الكلام عن البزار وإعتمده جماعة كبيرة من علمائهم منهم : إبن حزم في [ رسالته ] ، وإبن تيمية في [ منهاجه ] ، وأبو حيان في [ تفسيريه ] ، وإبن مكتوم في [ الدر اللقيط ] ، وإبن القيم في [ أعلام الموقعين ] ، والزين العراقي في [ تخريج المنهاج ] ، وإبن حجر في [ تخريج المختصر ] و [ وتخريج الرافعي الكبير ] ، وإبن أمير الحاج في [ التقرير والتحبير ] ، والقارئ في [ شرح الشفاء ] ، والمناوي في [ شرح الجامع الصغير ] ، ونظام الدين في [ الصبح الصادق ] ، وعبد العلي في [ فواتح الرحموت ].

 


 

إبن حجر العسقلاني - لسان الميزان - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 137 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- فقد قال إبن حجر العسقلاني ما نصه :.... وفيه : أصحابي كالنجوم بأيهم إقتديتم إهتديتم ، أخرجه الدار قطني في غرائب مالك ، والخطيب في الرواة ، عن مالك من طريق الحسن بن مهدي ، عن عبدة المروزي ، عن محمد بن أحمد السكوني ، عن بكر بن عيسى المروزي ، عن أبي يحيى ، عن جميل به ، قال الدار قطني : لا يثبت عن مالك ، ورواته مجهولون.

 


 

الذهبي - تذكرة الحفاظ - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 940 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- لقد كذّب إبن حزم هذا الحديث وأبطله وحكم بوضعه ، فقد قال أبو حيان ما نصه : قال الحافظ أبو محمد علي بن أحمد بن حزم في رسالته في إبطال الرأي والقياس والإستحسان والتعليل والتقليد ما نصه : وهذا خبر مكذوب ، موضوع باطل لم يصح قط.

 


 

الشوكاني - إرشاد العقول - رقم الصفحة : ( 243 )

 

الحديث :  أصحابي كالنجوم ، بأيهم إقتديتم إهتديتم.

 

- فهذا ما لم يثبت قط.

 


 

من قال : بضعف حديث أصحابي كالنجوم

 

- ملاحظة هامة : هذا الحديث لم يذكر في أي كتاب من كتب الصحاح ( تأكيداً من أصحابها على كذبها وضعفها ).

- الألباني - في سلسلة الأحاديث الضعيفة.

- إبن تيمية - في منهاج السنة.

- الذهبي - في المنتقى و تذكرة الحفاظ وفي تراجمه.

- إبن حجر العسقلاني - في لسان الميزان.

- إبن حزم - في الأحكام في علوم الأحكام.

- إبن القيم الجوزية - في الدرر الكامنة وأعلام الموقعين و العلل المتناهية في الأحاديث الواهية ( مخطوط ).

- أحمد بن حنبل - في تعليقة الشيخ عبدالله دراز.

- الدار قطني - في غرائب مالك.

- السيوطي - في إتمام الدراية و الفضايل.

- الشوكاني - في إرشاد العقول.

- إبن عساكر.

- البزار - في وفيات العيان.

- إبن عدي - في الكامل.

- إبن عبدالبر - في جامع بيان العلم.

- نظام الدين - في الصبح الصادق في شرح المنار.

- إبن أمير الحاج - في التقرير والتحبير في شرح التحرير.

- إبن حبان.

- البيهقي - في المدخل.

- إبن قدامة.

- المتقي الهندي - في كنز العمال.

- المولوي عبدالعلي - في فواتح الرحموت.

- السخاوي.

- الشعراني.

- القارئ - في شرح الشفاء.

- إبن حيان - في تفسيره

- الغزالي - في المستصفى.

- المناوي - في ألفيض القدير / شرح الجامع الصغير.

- زين الدين العراقي - في تخريج المختصر و تخريج الرافعي الكبير.

- إبن دحية.

- إبن الهمام - في التحرير بشرح إبن أمير الحاج.

- أبوذر الحلبي.

- إبن أبي شريف.

- الخفاجي.

- تاج الدين إبن مكتوم القيسي - في الدر اللقيط من البحر المحيط.

- السندي - في دراسات اللبيب في الأسوة الحسنة بالحبيب.

- القاضي محب الله البهاري - في دراسات اللبيب في الأسوة الحسنة بالحبيب.

- نظام الدين الساهلوي - في مبحث الإجماع.

- ولي الله بن حبيب الله اللكهنوي - في شرح مسلم الثبوت و عبقات الأنوار.

- صديق حسن القنوجي - في مسألة عدالة الصحابة.

- أولاد الشافعي - في شرح كتاب الشفاء للقاضي.

- إبن عبد - في العلم.

- إبن أبي الحديد - في نهج البلاغة.


 عرض التعليقات
لا توجد تعليقات!
 إضافة تعليق
الإسم: *
البلد:
البريد الإلكتروني:
التعليق: *
التحقق اليدوي: *