القائمة الرئيسية:
 أقسام أخبار المستبصرين:
 أقسام المقالات:
 أقسام مكتبة الكتب:
 كتاب عشوائي:
 صورة عشوائية:
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 المقالات
المسارالمقالات » كتابات المستبصرين » لقد شيعني نهج البلاغة

لقد شيعني نهج البلاغة

الكاتب: محمد سلامه الشرقاوي | القسم: كتابات المستبصرين | 2009/08/24 - 02:40 AM | المشاهدات: 1147

لقد شيعني نهج البلاغة

اللهم صلى على محمد النبى المختار وآله الأطهار الأبرار
أرسل إليكم قصه استبصارى لعلها تفيد من اراد الله به خير
اولا اسمى : محمد سلامه الشرقاوي
من مواليد الاسكندرية فى 12/12/1970
حصلت على بكالوريوس العلوم من كلية العلوم بجامعة الاسكندرية وذلك فى سنة 1992
وبفضل الله تخرجت من قسم الرياضة بتقدير ممتاز وفى سنة 2001 حصلت بتوفيق الله سبحانه على الماجستير فى الرياضة من جامعة عين شمس والآن أعمل بالمعهد القومى لعلوم البحار بالاسكندرية.

نشأت مثل كثير من المصريين أحمل فى قلبى تقدير خاص لأهل البيت(ع) وبغض لبنى أمية (لع). طبعا لم اكن مواليا لأمير المؤمنين (ع) وكنت متأثرا بالسموم الفكرية التى روجتها الحكومة المصرية ضد الشيعة وإيران وكنت انظر للامام الخمينى (قده) نظرة سيئة حتى توفاه الله فى عام 1989 وقمت بشراء وصيته السياسية رغم عدم ارتياحى له وأعجبت بالمقدمة خصوصا وبالطبع سمعت لأول مرة عن نهج البلاغة ووفقنى الله سبحانه لشرائه رغم سماعى لتشكيكات فى نسبته لأمير المؤمنين (ع).
وكانت نقطة التحول هى قرائتى للنهج، فأحيانى الله واخرجنى من الظلمات الى النور وواليت أمير المؤمنين (ع)والائمة الهداة من صلبه.
اذكر انى قرأته ربما خمسة عشر مرة!!!. واذكر انى جادلت زملائى بالكلية مع عدم تحقيق نجاح ورغم إعطائى لهم الكتاب ليقرأوه كما قرأته. واذكر جدالى لعمى استاذ الفلسفة الاسلامية بكلية الآداب جامعة عين شمس.

ولعمى هذه قصة طريفة، فقد كان تدرس له نهضة الحسين (ع) فى الكلية بشكل خاطئ يتنافى مع كمال الامام (ع) وفى الامتحان اصر عمى على رأيه اللائق بالحسين (ع)، أنا سعيد لوجود شيعة فى مصر، لكنى مقتنع جدا أن عددهم لايزيد عن بضعة آلاف ، فالكلام ان المصريين ينتشر بينهم التشيع مبالغ فيه جدا. وكل ما فى الأمر أن المصريين يحملون فى قلوبهم تقدير خاص لاهل البيت (ع) وحب لا يرتقى لدرجة الموالاه والتشيع لاهل البيت (ع). بدليل عدم وجود ما يدل على تعزيتهم لرسول الله (ص) وللأئمة الطاهرين من ولده وبالخصوص لصاحب الزمان (عج)لشهادة الحسين (ع) فى عاشوراء.
أنا متشوق جدا للتعرف على أخوانى فى الولاية، وانا مستعدجدا للسعى لنشر حب آل محمد(ص) فى مصر، وانا مترقب لوضع يدى فى يد من يخدم صاحب الزمان (عج).
انا مقتنع جدا أننا فى مصر نحتاج بشدة وجود مرجع من مراجع الشيعة، ... .
انا مقتنع جدا أن مصر تربة خصبة جدا للتشيع ومن الممكن ان ينتشر الولاء للعترة الطاهرة (ع) بسرعة خيالية. لكننا نحتاج مراجع ليقوموا بالقيادة والرئاسة والتوجيه.
انا للأسف لا اعرف شيعة مصريين!!!. واذا تأكدت من وجود عدد لا بأس به فأرى ضروروة أن ندعو أحد مراجع الدين للاقامة بمصر للعمل بشكل مؤسسى ومنظم لخدمة صاحب الزمان (عج).
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتظر بقية الله العظمى (روحي فداه)/ محمد الشرقاوي


 عرض التعليقات
لا توجد تعليقات!
 إضافة تعليق
الإسم: *
البلد:
البريد الإلكتروني:
التعليق: *
التحقق اليدوي: *