القائمة الرئيسية:
 أقسام أخبار المستبصرين:
 أقسام المقالات:
 أقسام مكتبة الكتب:
 كتاب عشوائي:
 صورة عشوائية:
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 المقالات
المسارالمقالات » كتابات المستبصرين » سلسلة آثار آل محمد (ع) -5-

سلسلة آثار آل محمد (ع) -5-

الكاتب: باسل محمد بن خضراء | القسم: كتابات المستبصرين | 2009/08/24 - 02:36 AM | المشاهدات: 2948

سلسلة آثار آل محمد (ع) -5-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد خروجي من مشهد النقطة توجهت لزيارة مشهد الشيخ محسن كما يقول عنه آهل البلد هناك وهو لا يبعد كثيرا عن مشهد النقطة وتفصله بعض الأمتار وطريق ترابي قديم لازال موجودا منذ ذلك اليوم يذكر كل من يمر عليه بتلك الحقبة الأليمة ويعود إلى السقط محسن إبن الإمام الحسين (ع)حيث كانت زوجة الإمام حاملا به أثناء مرورها مع الركب الحسيني على هذا الجبل المعروف باسم جبل الجو شن وقد أنهكها التعب والعطش فأ سقطت جنينها هناك وقد قام بالكشف عن الضريح آلا أمير سيف الدولة الحمداني أثر رؤية رآها أثناء وقوفه على هذا الجبل بإحدى الليالي ورأى نورا يحيط بتلك البقعة وبحث في المنطقة فوجد قبرا قديما عليه صخرة مكتوب عليها قبر المحسن بن الحسين بن علي بن أبي طالب (ع ) وأخذ بسؤال أهل العلم وأكدوا له أن الركب الحسيني مر من هنا وان زوجة الإمام الحسين (ع ) أسقطت جنينها من التعب والعناء فأمر آلا أمير برفع البناء وإقامة مشهد خاص به ومسجد للصلاة وسمي مشهد الدكة أنه كان يجلس الأمير هناك قبل اكتشافه القبر .

اقتربت من الباب الرئيسي يوجد عدد لا بأ س به من الدرجات المبنية من الحجر الأسود المعروف بصلابته وطوله من بداية المشهد إلى نهاية الجبل في الأسفل حيث الطريق المؤدية إلى المدينة وللأسف لا يوجد عند الباب آية كتابة تدل تاريخ ا لبوابة وبالعودة إلى مصدر قديم وهو ليحيى بن أبي طي حيث يقول واصفا الباب :
لحقت باب المشهد وهو باب صغير من حجر اسود عليه قنطرة مكتوب عليها بخط أهل الكوفة كتابة عريضة :
[ عمر هذا المشهد المبارك ابتغاء وجه الله تعالى وقربة إليه على أسم مولانا المحسن بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام الأمير الأجل سيف الدولة أبو الحسن علي بن عبد الله بن حمدان عام 351هج) . وهذه الكتابة تجدونها مدونة في كتاب الأعلاف الخطيرة ج1/147 وتاريخ ابن الشحنة ص85 , وبغية الطلب لابن العديم ص 411 ونهر الذهب في أخبار حلب ج2/ 278 , أراء وأضواء للكيالي ج2/ 87 وبدخولي إلى الصحن الداخلي أجدعلى جدار الرواق الشمالي لصحن المشهد اشتملت على أ سماء آل محمد (ع) وقد كتبت على صخرة واحدةأبعادها 175 سم – 115سم وترتفع عن أرض الصحن ( 520سم ) لها إطار فيه خمسة أسطر واليكم نص الكتابة :
[ اللهم صل على محمد المصطفى وعلي المرتضى وفاطمة الزهراء وخد يجة ا لكبرى والحسن المجتبى والحسين شهيد كر بلا وعلي بن الحسين زين العابدين ومحمد بن علي الباقر علم الدين وجعفر بن محمد الصادق الآمر وموسى بن جعفر الكاظم الحليم ومحمد بن علي الجواد وعلي بن محمد الهادي وحسن بن علي ومحمد بن الحسن الحجة ]
والسطر الأخير يعود تاريخ كتابته إلى سنة اثنين وثلاثين وستمائة بعد أن ندخل الصحن نجد إلى اليمين باب صغير لغرفة ضريح المحسن وهي مربعة الشكل والى اتجاه القبلة نجد صندوق خشبي من الطراز القديم على جهاته الأربعة نقوش ملونة ورسوم وكتابة قديمة تحوي سورة الإخلاص بالخط الكوفي المزهر وتحت هذا الصندوق ضريح السقط المحسن ويعود إ نشاء هذا الصندوق إلى أيام الظاهر غازي بن صلاح الدين ويحتمل إلى أيام محمود نور الدين زنكي وتعبق بالغرفة بروائح المسك والبخور والى أعلى الصندوق نجد لوحة زجاجية مكتوب عليها زيارة وارث الغرفة صغيرة نسبيا وقد لا تسمح لأكثر من خمسة أ شخا ص بالصلاة فيها وهي لا زالت محافظة على بنائها القديم وبعد الزيارةنخرج إلى الصحن ونرى أثار قديمة ونقوش على الجدران لا نستطيع قراءة اغلبها بسبب مرور الزمن عليها ونجد بعض الشجيرات الصغيرة تتوزع بين جنبات الصحن .

ذكر بعض من بنى على القبر:
1- أول من بنى على قبره سيف الدولة الحمداني بعد الرؤيا التي رآها
2-ومن بعده جاء رئيس حلب طارق بن علي البا لسي المعروف بابن الطريرة ولاه عماد الدين زنكي وقام بهدم باب المشهد وإعادة بنائه ويرجح بعض المؤرخين عمله هذا إلى مسح إ سم سيف الدولة وإزالة أثاره كما قام بمسح أثاره من مشهد الإمام الحسين (ع).
3- أعيد بنا ؤء ه أيام بني مرداس
4- وفي أيام آقا سنقر في عام 552 هج بني مصنع للماء وكتب عليه إ سمه ووقف على المشهد بعض المزارع حوله.
5- وفي أيام نور الدين زنكي بني في صحن المشهد صهريج ماء ومكان للوضوء وبيوت كثيرة لينتفع بها الناس.
6- وفي زمان غياث الدين غازي بن صلاح الدين وقع الحائط القبلي فأمر ببنائه عام 634 هج.
7- ولما غزا التتار مدينة حلب عام 685 قصدوا هذا المشهد ونهبوا مافيه من الأواني الفضية والسجاد وهدموا الضريح والجدار ونقضوا أبوابه وعندما ملك الظاهر بيبرس حلب أمر بإصلاح المشهد وترميمه وجعل فيه إماما ومؤذنا وحدثت كثير من الأمور بين هدم للمشهد وإعادة بناءه فكلما جاء سلطان بما لاتهوى نفسه أنكر النورالمحمدي يقوم بهدمه ويثيرالفزع بين السكان المؤمنين المجاورين للمشهد .
مشهد السيدة الزهراء بضعة المصطفى ( ص)وكان موضعه في قمة جبل الجوشن ويشرف على مشهد الإمام الحسين (ع)) ومشهد السقط محسن(رض).
وكان أهالي حلب يزورونه ويقصدونه لقضاء الحاجات ويدعون الله سبحانه فيه وقد رأى أحد الصالحين قديما رؤيا أن السيدة الزهراء (ع) كانت تصلي إلى الحائط القبلي وأخذ الناس يقصدون المكان لطلب البركة .

مشهد علي (ع) :
ذكر ابن شداد في كتابه ، أن مشهد في سوق الحدادين ينسب للإمام علي ( ع ) رؤي في المنام أن الإمام كان يصلي بهذا المكان ولهذا السبب أقيم هذا المشهد في هذه البقعة .
وكان الشيعة الموالين لأهل البيت ( ع) يشكلون السواد الأعظم من سكان مدينة حلب إلى أواخر عصر الخلافة العثمانية تقريبا حتى جاء القاضي نوح الحنفي بإصدار فتوى بهد ر دماء الشيعة وقتل وقتها أكثر من ألف مصلي بين يوم وليلة في مسجد الإ طروش بحلب حتى سجل المؤرخين أن الدماء وصلت إلى الباب الخارجي للمسجد . ودخلت الشيعة عهد من الدم والتشريد على أيدي الطغاة والولاة الجائرين وبعضهم أخذ بالتقية وبعضهم تشرد إلى الهضاب والتلال المحيطةبحلب والآن نجد قرى عديدة في شمال المدينة وجنوبها وكلهم كانوا من سكان المدينة الأصليين منها[ نبل وقد أصبحت مدينة واسعة وكل أهلها شيعة أهل البيت - قرية الزهراء وكانت تعرف قديما تحت إ سم الغيمة – وقرية معبطلي تقع إلى شمال حلب وأهلها علويون ] والى جنوب حلب قرية الفوعة – وكفريا – ومعرتمصرين .
ولكن وبفضل الله سبحانه عاد بعض الشيعة إلى المدينة وازداد عدد المثقفين الذين إستبصروا وعادوا إلى طريق الحق .

وبذلك أكون قد أنهيت زيارتي إلى مدينة حلب وتسجيل بعض المشاهدات في الأماكن المقدسة مع أنني لم أذكر الكثير مما يوجد فيها وذلك خشية آلا طالة


 عرض التعليقات
لا توجد تعليقات!
 إضافة تعليق
الإسم: *
البلد:
البريد الإلكتروني:
التعليق: *
التحقق اليدوي: *