القائمة الرئيسية:
 أقسام أخبار المستبصرين:
 أقسام المقالات:
 أقسام مكتبة الكتب:
 كتاب عشوائي:
 صورة عشوائية:
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 المقالات
المسارالمقالات » كتابات المستبصرين » رحلتي الى مذهب أهل البيت

رحلتي الى مذهب أهل البيت

القسم: كتابات المستبصرين | 2009/08/24 - 02:02 AM | المشاهدات: 1392

رحلتي الى مذهب أهل البيت

ترجع قصة الاستبصار اين كنت اعيش واتربى لدى جدتي منذ صغري الباكر , وكان احد اخوالى متشيع وله صورة للامام الخميني ( قدس الله

سره الاعظم ) في بيته , وكنت كلما ادخل الى بيته ابقى متامل في صورة الامام لحظات ادهشت العائلة , وبالتحديد خالي المستبصر ,

وكنت اسأله دوماً من هذا الشيخ ؟ ويرد عليا قائل : ان هذا من نسل الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم , فاحببت الامام ورزقت من نور

وجهه بركة وجدتها عندما كنت اسمع الاقاويل الكاذبة عن الامام من قبل النواصب في المجتمع اين كنت اكذبهم وانا لا اعرف عن المذهب الجعفري

شيء.
وكانت ثقتي وقرابتي من خالي زادتني ايماناً وتقوى , وحبي للامام كونه يعتبر انسانا عاقلاً ولبيب وعفيفاً , كما انه ينال الاحترام من قبل كل

العائلة وابناء الحي .
وعندما تحصلت على شهادة الباكالوريا ووجهت لدراسة اللغة الاسبانية اين كنت جادا ومجتهد فيها رفضت ذاك التوجه واعملت الغاء واخترت

لدراسة التاريخ كل ذلك حبا في التعلم وبحثاً عن الحقيقة التي كنت في حيرة وتناقضات رغم ارشاد خالي الي , لكن احببت ان استقل عن كل ما

هو خارج عني واقوم بحث شخصي يدلني على الحقيقة , وانا دائما ارى في آل محمد عليهم السلام انهم القدوة ولا يقاس بهم احد .

وفي دراسة للتاريخ تخصصت في تاريخ الاسلام لمدة سنتين ولم اكمل المدة حتى اعلنت استبصاري اما الجميع وتحديت الاساتذة في قضايا تاريخية

ومحطات هامة من التشيع واهل البيت وما زادني ذلك استمرار وتماسك هو عدم وجود ادلة مقنعة لدي هؤلاء الدكاترة ولا رد ثابت على كل

الاشكاليات التي تخص الخلاف بين السنة والشيعة , وتعرفت من خلال التاريخ على عظمة الامام على عليه السلام ومظلوميته والمصائب التى

سقطت على اهل البيت عليهم السلام , والمحن التي مروا بها , وادركت ان مخالفيهم يعادونهم لدينهم وضعف ايمانهم ونفاقهم الخبيث منذ عهد

النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم الى استشهاد امير المؤمنيين عليه السلام وما عانه النبي من سيرة المنافقين والمنشقين عن خطه الالهي

وانحرافهم الى العقلية الجاهلية الوثنية التي لم ينفصلوا عنها كليا الا ما سمح عدة من الصحابة المنتجبين والذي كانوا مؤمنون بولاية الامام عليه

السلام , ومعارضيين لاصحاب الانقلابات وابناء السقيفة ووجوه الظلم والعدوان .

ولاختصر عن الاسباب الرئيسية التي دفعتني منذ اول وهلة تعرفت عليها , وهي القرآن الكريم وما يحتويه من آيات عدة تتحدث عن عصمة اهل

البيت وعلى ولايتهم الطاهرة , وكونها من اسباب كمال الدين وتمامه.
وثانيا الاحاديث الشريفة المروية عن ائمة اهل البيت وعلاقتها التي هي في تاثير وتاثر مع القران العظيم ووجدتها بمثابتة شرح وتفصيل لكلام الله كما

ان كلامهم ليس بكلام لاناس عاديين وما ادراك الحكمة والعلم التي تنطق منهم .
كما ان الائمة ليسوا بمختلفين فيما بينهم من حيث العلوم وما هي الا كلام واحد ومصدره واحد وخطه واحد عكس كلام بقية المذاهب اين وجدته

متناقض ومتشابك الى حدة مستوى الديانات واختلافها .

كما انني لم اجد لدى كتب السنة احاديث تروى كلام وعلوم الائمة ومن جانب اخر يدعون حبهم لاهل البيت لكن البخارى لم يروي حديث واحد عن

الامام الصادق عليه السلام وما بيك عن الكتب الاخرى بينما كتبهم مليئة بالخرافات التي لا يقبله العقل ومصدرها من اناس لا علاقة لهم بالعلم كابي

هريرة , لكن من المفروض يدعى ابو قملة من كثرة القمل الذي كان فيه وكعب الاحبار الذي دخل اعاء كاذب في الاسلام الا ليحمي اليهود اخوانه

في القدس من هجمات وظلم المسيحيين وفعلها في عهد عمر بن الخطاب بحجة تحرير القدس لكن المتتبع للتاريخ يجد اهتمام الحملة انذاك كانت

موجهة للصخرة المقدسة اكثر من القدس الشريف .
كما مصادر التشريع لدى السنة حذفوا فيها العقل وشبهت ذلك ببعض المنظمات السرية الدينية والطوائف الانتحارية التي تشترط على المنتسبين فيها

ان لا يستعملوا عقولهم ويحدوا من نشاط التفكير الا في خدمة الفكرة وايدلوجيتهم بينما اهل البيت لم يخالفوا القران الكريم الذي يخاطب المؤمنيين

بالعقل لا بالقياس وما القياس الا خطة من تدبير الاعداء لكي لا يتفطن اتباعهم من خططهم وتدابيرهم .

وفي باب آخر تعرفت على مستوى تفكير اصحاب المذاهب في فتاويهم من كل الجوانب والزوايا وادركت حقيقة وشخصية هؤلاء وطريقة حسابهم

الخاطئ في غلق باب الاجتهاد وفتاوي لا تنطبق مع العقل باي صفة او وجها و لا مع المنطق باي صورة و دليلا .
اما من حيث العلوم و تصانيفها لم اعرف اكبر العلماء الا من المذهب الشيعي واتياع اهل البيت عليهم السلام سواء في اي علم من العلوم اما البقية لم

يقوموا الا بالنقل والنسخ دون اي ابداع عقلي ماعدا الا القليل والذي يحسبون بالاصابع .
واخر محطة وهي رجوعي للامام الخميني الذي نمته مرات عديدة قبل استبصاري يحثني على اتباع اهل البيت وابتعادي عن اعدائهم الذين لا حجة

لهم الا الظلم وعظمة هذا القائد الفد ومعجزة انتصار الثورة الاسلامية ومواجههتها للعالم باكمله في الحرب المفروظة ولم تسقط ولم تركع للاستكبار

العالمي وما هذه القوة الا من عند الله وبركاته النازلة عليها.
والمتطلع للتاريخ يجد ان هناك طوائف كثر انقرضت وذابت مع التاريخ لكن المذهب الامامي لم يزول ولم يحول رغم كل ما وقع في رقبته وادركت

ان التشيع كالمسمار كلما ازداد الضرب عليه ازداد ثبات وتمسكا .
ان للباطل له جولة اما لحق له دولة لا تزول حتى بزوال الرجال.
السلام عليك يا امير المؤمنيين وعلى ابنائك المعصومين , والا لعنة الله الدائمة على اعدائكم من الاولين الى الاخرين , وعلى من تبعهم الى يوم

الدين.


 عرض التعليقات
لا توجد تعليقات!
 إضافة تعليق
الإسم: *
البلد:
البريد الإلكتروني:
التعليق: *
التحقق اليدوي: *